• الحماس الزائد و تأثيره على الإسقاط النجمي

    حافظ على هدوئك :)
     ضع أعصابك في الثلاجة!
    عزيزي المتحمس ..
    الإسقاط النجمي رائع
    الإسقاط النجمي ممتع
    خوض هذه التجربة هو كل ما تريد!!
    تحاول و تحاول في كل ليلة .. وكلمّا مررت صدفةّ بسريرك.
    لكن لا فائدة!
    حماسك يواصل مطالبتك بتجربة كل ما تعرف و ما لا تعرف
    تنتظر و تترقب
    أيضاً لا فائدة!
    عزيزي المتحمس ..ضع  الفائض من حماسك تحت صنبور المياه و اطفئ هذه الشعلة المتقدَة التي تعرقل المسير الطبيعي لإستجابة عقلك لما تريد
    إذ انّ الحماس الزائد هو أقصر طريق للوصول إلى اليأس و النفور من المحاولة بعد التكرار المستمر.
    الإسقاط النجمي يحدث عفوياً أحياناً، و كثرة الإنشغال بالنتائج تشوّه استمتاعك ببساطة المحاولة
    كما أنّ المحاولة اليومية تتعب جسدك وعقلك مما يصّعب النجاح بتجربة الإسقاط النجمي.
    حاول و استمتع باقترابك خطوة للنجاح مع كل محاولة
    و سيتحقق ما تريد بعفوية ستفاجئك ;)
    هدوء الأعصاب هو مفتاح النجاح بكل التجارب.. اللامادية و المادية على السواء 
    لذلك حافظ على حماسك بمستوى مقبول، و أثناء تجربة الإسقاط النجمي حاول أن تهدئ أعصابك ولا تسمح للإندفاع أن يفسد عليك هذه التجربة.
    و تذكر أنَ أغلب تجارب المتمرسين مع  الإسقاط النجمي حدثت بوقت غير متوقع على الإطلاق !
    دع الأمور تأخذ مجراها الطبيعي و اترك أعصابك المسكينة تستعد بهدوء لخوض تجربة لا تًنسى :)
    ولمشاركتنا آرائكم و للتواصل معنا للإجابة عن أي سؤال عبر المجموعة على Metaphysicalarabia  Facebook
  • مواضيع قد تعجبك

    No comments:

    Post a Comment