• خرافة تفسير الاحلام


    جمعينا يحلم يوميا من 4-7 احلام في مرحلة حركة العين السريعة حتي اذا اختلفت درجة وضوح الحلم و القدرة علي تذكره بعد الاستيقاظ الا ان الحقيقة اننا نحلم يوميا دون توقف.

    ما هوالحلم؟
    العقل الباطن يخزن كل المعلومات التي نتلقاها من الحواس الخمسة طوال اليوم بالتفصيل,فهو يعمل كحاسب آلي فائق الذاكرة حيث لا ينسي اي شئ اطلاقا.فمثلا كل وجه رايته في حياتك من لحظة ولادتك حتي الان مخزن في مكان ما في العقل الباطن.و لذلك يميل العقل الباطن لتفريغ المعلومات في الحلم عن طريق ربط معلومات كثيرة ببعض و تفريغ العواطف المكبوتة,و لكن بالطبع لا يتم محوها من ذاكرة العقل الباطن.
    لذا باختصار الاحلام هي معلومات في العقل الباطن يتم التعامل معها اثناء النوم
    و في الحقيقة لم يصل العلم لسبب احتياجنا للاحلام و لكنه وصل لسبب الاحلام كما ذكرت فيما سبق.
    و للاسف انتشر في عالمنا العربي اشخاص يدعون انهم قادرين علي تفسير الاحلام من منظور ديني باعتبار كل الاحلام رؤي من الله بالرغم من انه لا يوجد اي نصوص في القران او السنة عن كيفية تفسير الاحلام.لذا تعتبر كل تلك الكتابات و فتاوي تفسير الاحلام خرافية و تناقض العلم و المنطق.

    التفسير الوحيد للاحلام هو التفسير النفسي,حيث يدل ما تحلم به علي ما تحمله داخلك من ذكريات و افكار و عواطف.و اذا لم تستطع تفسير احلامك بنفسك فذلك بسبب تعقيدها و عمقها ليس لانها رؤي مقدسة.

    و هذه دعوة لنبذ تلك الخرافات و التمسك بالعلم حتي لا نكون امة غارقة في الوهم.


    توضيح:كلامي لا ينكر وجود الرؤي.و لكنها تعتبر حالات خاصة و ليست الحالة العامة العلمية.


    اتمني ان تكون التدوينة قد نالت اعجابكم شاركونا ارائكم و استفسارتكم علي الجروب الخاص بنا علي الفيسبوك Metaphysical Arabia
  • مواضيع قد تعجبك

    3 comments:

    1. ماقولك في ان هناك احلام اراها واحيانا تتحقق بعدها مباشرة واحيانا بعد سنوات افي بعض الاوقات ارى مشهد او حدث في حياتي واذكر انه تكرر معي سابقا

      ReplyDelete
    2. ليست خرافة ولكنها موهبة يؤتيها الله من يشاء كما آتاها يوسف عليه السلام لكنها لا ترتبط بتفسيرات ثابتة لكن تفسر حسب الشخص وحاله

      ReplyDelete
    3. علما ليس كل ما نراه هو يفسر بالأحلام منها ماهو رسالة من الله وهذا ما يفسر أو يؤول ومنها ماهو حديث وهواجس نفسية لا تفسير لها ومنها ما تدخل شيطان لا تفسير لها

      ReplyDelete