• ثلاثية جسم الإنسان


    تكوين الإنسان:

    أنت أبسط مما تريد، وأعقد مما تتخيل


    
    1-الجسم المادي: الذي أصله من مكونات صلبة و سائلة و غازية (الدماغ، القلب، الجهاز العصبي).
     2-الروح: وهي الجزء غير المرئي و الداخلي ، والطاقة المحركة للجسد ( والعقل البشري لا يدرك الروح بل هو مجبول على فكرة وجودها).
    3-النفس: وهي جوهر الإنسان، تظهر من خلال تصرفاته خلال حياته.
    

    Try to dive deeper..:)       
    النفس: وهي جوهر روحاني غير مادّي، و بالمطلق هي أفكار تُنشأ بناءً على الظاهر وما هو ملموس لتظهر فيما بعد على شكل أفعال، فهي ذات الإنسان المعنويةوالنفس تتعرف على ما يحيط بها عن طريق الحواس فتبني الأفكار والخواطر وتحدد شكل الأفعال أي أن النفس تعبر عن ذاتها .
    (رؤية بحر تبعث في الإنسان مشاعر الشجن والخشوع، بسبب استعظام النفس لما لا تسطيع تصوّر تكوينه)
     
    والنفس تحدد للإنسان تكوينه الوجداني  والتوجه الخاص به لذلك يجب الإهتمام بها و تغذيتها بغذاء نفسي للحفاظ على سلامتها و إلا وقع الإنسان ضحية للأمراض النفسية
     _ كلنا مجانين بطريقة ما :D_
    والإرادة الحرة تؤدي إلى نفس قوية سليمة.

    العقل: أو الدماغ ، مهمته استقبال البيانات و جمعها و تحليلها  و استخلاص المعلومات و تنظيمها و استيعاب العلوم ، و تخزين المعلومات و المشاعر، تفسير الأحاسيس، وتشكيل ردود أفعال للمواقف الخارجية و الداخلية الذي يتعرض لها الإنسان،
      _BIG BOSS  العقل هو ال _
    والعقل يتبادل مع جميع الحواس و الأعضاء و الأجهزة رسائل ليقوم كل بمهمته أي أن العقل هو الذي يعطي الأوامر و يشرف على تنفيذها
    و العقل المتزّن يتحمل مسؤولية أفعاله.
    أما العقل الباطن،  فهو متنفس العقل السطحي و الجندي المجهول وراء تميز واختلاف شخصياتنا،  وهو المسؤول عن تكوين الأحلام، والهواجس الدفينة، وهو السجل الواسع لكل صغيرة وكبيرة تمر في حياتنا.
    
       _! perhaps love can _
    الروح: و هي مصطلح ذي طابع ديني و فلسفي، وهي الطاقة التي تُعطي الحياة للكائنات،أي أن وجودها بين مكونات و ذرات الكائن تجعله حيّا،
    أي أن فعل الروح هو فعل التيار الكهربائي الذي يسري في الأجهزة لتعمل،

    وهي الفرق بين الجسد الحي و غير الحي حيث أن  الإنسان في غيبوبة يتثبط عقله و نفسه و لكن روحه تبقى لتعطي جسده صفة الحياة،
    ولكل إنسان له روحه الخاصة به و لا يمكن لروح إنسان أن تحقق وصولا تاما لروح إنسان آخر،والروح لا تتصف بالحياة و الموت فهي سجلات خالدة لا تفنى ولا تزول.

    إذاً:
    
    وتحسب انك جـِرمٌ صغير ..وفيك انطوى العالم الاكبر
    النفس و الفكر محكومان بالزمان و المكان والتغير أمّا الروح خالدة
    حيث أن النفس هي صورة الروح الظاهرة في عالم الزمان و المكان النفس زائلة، متقلبة مزاجية دنيوية ، أمّا الروح أبدية والعقل هو الضابط الملازم للجسد والنفس
    النفس تأخذ طابعها مما حولها عن طريق الحواس المسؤول عنها العقل أما الروح لا تُدرك بالحواس لانّ العقل عاجز عن تفسيرها وهي تحتضن عالم النفس و ما يحتويه من أحداث و تغيرات بنظرة ازلية سليمة.
     حيث:
    العقل ~ ينتج عنه --> الفكر
    الروح ~ ينتج عنها --> الحدس
    النفس ~ تنتج عنها --> الرغبة ففي موقف ما يتعرض له الإنسان:
    1-العقل يجمع البيانات و يعطي المعلومات و يحدد الخيارات
    2-النفس تبني موقفا و تحدد إختيارها بما يناسب رغبتها
    3-الروح هي المسؤولة الرئيسية و الاولى لحدوث هذه العملية و تحديد شكلها و طريقة تنفيذها.


    The end I guees                                                                                                

    Thank you                                                                                                 


                                                                                                                                                   
    .

  • مواضيع قد تعجبك

    No comments:

    Post a Comment